المسجد الأخضر في بورصة مزيج رائع من فن العمارة والزخرفة – سواق ومرشد سياحي أمين في اسطنبول يتكلم العربية

الجامع الأخضر بمدينة بورصة في تركيا ( يشيل جامع Bursa Yeşil Camii ) ويُعرف أيضاً باسم جامع السلطان محمد الأول الذي أنشأ هذا المسجد بعد أن وَحَّدَ الدولة العثمانية عقب الحروب الأهلية التي تلت موت أبيه السلطان بايزيد الأول في الأسر والتي استمرت 11 عاماً ،وبعد وفاة السلطان محمد الأول (جلبي)، قام ابنه السلطان مراد الثاني بإكمال بناء الجامع.

يقع الجامع الأخضر في الجانب الشرقي من مدينة بورصة التي كانت عاصمة العثمانيين حتى قبيل فتح القسطنطينية عام 1453م، والجامع جزءٌ من مجموعة كبيرة من أبنية تتكون من مسجد ومقام ومدرسة ومطبخ عام وحمام عام.

هذا الجامع مبنىً تاريخي، يمثّل نهضة وصحوة الدولة العثمانية بعد 11 عاماً من التفكك الذي أعقب هزيمتهم في معركة أنقرة 1402م، وهو أحد أهم الأمثلة على العمارة العثمانية في الفترة الأولى بعاصمتهم بورصة.

صُمم مخطط المبنى على شكل T مقلوبة ، وهو نمط بناء معروف في تلك الحقبة في بورصة، وبه غرف سكن لإيواء المسافرين (Tabhane)، وزاوية معدة للعبادة والإيواء، وإطعام الواردين والقاصدين ، وسعته حوالي 2000 مصلٍّ.

جاءت تسمية الجامع بالأخضر نِسبة إلى استخدام اللون الأخضر في نقوش زينته والبلاط الخزفيّ الأخضر على جدرانه الداخلية، كما كانت زخرفة القباب والجدران الخارجية قديما باللون الأخضر حتى حدوث زلزال بورصة الكبير عام 1855م والترميم الذي أعقبه، حيث تم تبديل القباب الأصلية بأخرى من الرصاص ،وفي الآونة الأخيرة تمت إضافة سجاد أخضر بالمسجد ليحافظ على الروح العامة للجامع بعدما كانت باللون الأحمر.

الكتابات على الواجهات الخارجية للجامع ونوافذه المزخرفة بأشكال هندسية وأشكال الزهور والنباتات، والباب ذو القبّة والتناسق بين مكوّنات الرسومات اليدوية السائدة، والبلاطات المصقولة داخل الجامع.

هذا ويقع الجامع الأخضر في موقع مُدرج على قوائم اليونسكو للتراث العالمي عام 2014م.


شاهد الفيديو للتعرف على المزيد


للحجز والاستفسار على الواتس آب اضغط هنا

هذا و يفضل الكثير من السياح استئجار سيارات خاصة نظراً لسهولة التنقل باستخدام السيارة مقارنة بوسائل المواصلات الأخرى ، كما ولا تتوفر وسائل المواصلات المعتادة في بعض الوجهات مثل الحافلة وسيارات الأجرة بشكل كاف يتيح مرونة وسرعة في الانتقال من مكان إلى آخر ، بالإضافة للخصوصية التي يتمتع بها السائح مع عائلته عند استئجار سيارته الخاصة.

فعندما يقرر أحدنا الذهاب في سياحة إلى تركيا عليه أولاً اختيار وجهته :

اسطنبولسبانجابورصة– يلواطرابزونانطاليا

ثم سيترتب على السائح اختيار الفندق الأفضل والأنسب له ، والبحث عن أفضل شركة تأجير سيارات في تركيا مع سائق خاص لاستقباله من المطار إلى الفندق فور وصوله ، فقد يختار السائح في المدينة التي يريد الاستجمام فيها شركة معينة أو أكثر ( شركة لاستقباله من المطار وشركة ثانية للرحلات السياحية) و لأننا في شركة ماسترنغ ترافل نسعى دائماً لتقديم أفضل الخدمات ، فقد جمعنا خدمتي الاستقبال من المطار والرحلات السياحية معاً ، لتوفير أكبر قدر من المرونة لعملائنا القادمين من الدول العربية والأوروبية.

تتوفر لدينا أيضاً سيارة تتناسب مع متطلبات العائلة الصغيرة المكونة من أربع أشخاص على الأكثر  ، و تتضمن هذه الخدمة :
  1. الاستقبال من المطار إلى الفندق
  2. سائق بمثابة مرشد سياحي مع سيارة
  3. موظف مختص بمتابعة سير الخدمة يتحدث العربية والتركية
  4. تعرفة مواقف السيارة في الأماكن السياحية
  5. تعرفة الطرق السريعة للسيارة والجسور المعلقة والأنفاق تحت البحر

تابعونا على وسائل التواصل الاجتماعي

 
00905523252222

 

About Author

client-photo-1
admin

Comments

Sabrine
21/01/2019
بورصة اروع مكان بتركيا
Amira
22/01/2019
C intéressant 😍😍

اترك تعليقاً